بديل ـ الرباط

أعلن المكتب التنفيذي لـ"الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان" عن تضامنه المطلق واللامشروط مع "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان"، التي "تتعرض لمنع جميع أنشطتها الحقوقية مؤخرا.

وطالبت "الرابطة المغربية المواطنة وحقوق الانسان" من أسمتهم بـ"الجهات المختصة والمسؤولة"، برفع كافة أشكال "المنع والتضييق التي تستهدف الحركة الحقوقية عموما، والجمعية المغربية لحقوق الإنسان خصوصا".

من جهة أخرى أكدت الرابطة انخراطها الكامل ومشاركتها في الوقفة الوطنية الإحتجاجية، المقررة يوم 16 نونبر الجاري، أمام مبنى البرلمان، على الساعة 11 صباحا.

وحسب بيان توصل موقع "بديل" بنسخة منه قبل قليل، من يوم الخميس 13 نونبر، فإن المكتب التنفيذي للرابطة يتابع باستياء كبير حملة المنع، التي تطال الجمعيات الحقوقية المغربية، عبر وزارة الداخلية، التي منعت ما يفوق 40 نشاطا حقوقيا، حسب نص البيان.