بديل ـ الرباط

عبرت جهات حقوقية مغربية عن تخوفها من "خرق" السلطات للقوانين التي تنظم عملية ترحيل المهاجرين غير الشرعيين نحو بلدانهم، بعد قرار المغرب القاضي بترحيل 24 مهاجرا ينحدرون من دول جنوب الصحراء، في أعقاب أحداث بوخالف الأخيرة.

و قال هشام الراشدي الكاتب العام لمنظمة "المجموعة المناهضة للعنصرية"، في تصريح لإذاعة "راديو سوا": "إن السلطات المغربية تستمر في خرق المقتضيات القانونية التي تنظم عملية ترحيل المهاجرين، فهناك مرحلة تبليغ المهاجر ثم فتح آجل من أجل استئناف القرار الإداري بخصوص الترحيل"

و كان مصطفى الخلفي الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، قد أعلن عن ترحيل 24 مهاجرا متورطا في أحداث بوخالف، مؤكدا أن "الترحيل طال فقط أولئك الذين لم يتقدموا بطلبات تسوية الوضعية القانونية."

يُذكر أن أعمال عنف شهدتها مدينة طنجة الأسبوع الماضي بين مواطنين مغاربة و مهاجرين من دول جنوب الصحراء أودت بحياة شاب سنيغالي بعد العثور على جثته مذبوحا من طرف مجهولين مغاربة.