بديل ـ  الرباط

حمل فرع "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان" بوجدة المسؤولية كاملة للسلطات الأمنية والمنتخبة، وكذا أرباب شركة النقل بالحافلات بالمدينة، عن وفاة طفل لا يتجاوز عمرة الـ 10 سنوات بسب حافلة للنقل الحضري.

وفي بيان للفرع توصل الموقع بنسخة منه، طالب الحقوقيون النيابة العامة بفتح تحقيقات حرة ونزيهة في جميع القضايا والخروقات والتجاوزات، التي تطال حقوق المواطنين في مجال النقل الحضري ومتابعة المسؤولين عنها قضائيا.

كما عبر فرع "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان"، عن "استيائه" اتجاه "مجمل الوقائع المتعلقة بالنقل الحضري الماسة بحقوق الانسان"، والتي تنص عليها العهود والمواثيق الدولية لحقوق الانسان والدستور المغربي والقوانين الجاري بها العمل، كما جاء في نص البيان.