بديل ـ ياسر أروين

استنكر فرع "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان" بتنغير تجاهل الجهات الوصية لمطالب أساتذة سد الخصاص، وطالب (الفرع) بضرورة التسوية العاجلة لهذا الملف.

وعبر حقوقيو الجمعية المغربية في بيان توصل موقع "بديل" بنسخة منه، عن استيائهم من تردي الوضع التعليمي، وتصريف أزمته على حساب حقوق المتمدرسين والشغيلة، كما جاء في نص البيان.

كما ندد الحقوقيون بالدخول المدرسي للسنة الجارية، واعتبروه "الأسوأ من سابقيه تأخرا، وما واكبه من إجراءات لا تخدم الحق في تعليم جيد للعموم"، بحسب البيان.

من جهة أخرى أعلن الفرع تضامنه المطلق واللامشروط مع نضالات أساتذة سد الخصاص المطالبين بحقهم في الإدماج، ومع التلاميذ دفاعا عن حقهم في تمدرس جيد.