تظاهر عشرات النشطاء الحقوقيين والمواطنين صباح الإثنين فاتح يونيو، أمام ابتدائية عين السبع بالدار البيضاء، احتجاجا على "تضييق" السلطات على الناشط الحقوقي نور الدين الرياضي رئيس "الجمعية المغربية لحقوق الانسان" فرع البرنوصي، وعضو اللجنة المحلية "للنهج الديموقراطي" بالدار البيضاء .

وطالب المحتجون الذين رفعوا شعارات وصورا للرياضي، بإسقاط التهم الموجهة إليه في ملف يعود إلى سنة 2010، أدين على إثره بثلاثة اشره موقوفة التنفيذ قبل أن تتم إعادة فتح الملف من جديد، الشيئ الذي اعتبره المتضامنون "انتقامانا" من السلطات في حق الرياضي.

واستنكر المتظاهرون، ما أسموه "استهداف الحركة الحقوقية بالمغرب"، ومحاولة "إسكات" جميع الأصوات الحرة، كما نددوا باستمرار" الإعتقالات السياسية و التعسفية" في حق النشطاء الحقوقيين في جميع أنحاء المغرب.

يشار إلى أن الوقفة كانت قد دعيت إليها لجنة "التضامن مع ضحايا الحقوق والحريات بالدار البيضاء".