بديل- عن جريدة الشعب

قال اللواء خليفة حفتر، في أول تعليق له على نتائج الانتخابات المصرية، إنه لم يلتق المشير عبد الفتاح السيسي حتى الآن، لكن مشاعرنا تلتقي حول هدف واحد، وهو الحرب على (الإرهاب) للحفاظ على هويتنا العربية، وفي سبيل ذلك يجب أن تذوب فترات الجفاء التي سادت العلاقات المصرية - الليبية خلال الفترة الماضية.

ونقل عن حفتر، توقعه أن يفضي فوز السيسي بالانتخابات الرئاسية المصرية إلى "تعاون مشترك لمواجهة التدخل الأجنبي في ليبيا، التي وصفها بأنها أصبحت "مرتعًا لكل من هبّ ودبّ" ومساحة مفتوحة لكل من يريد حشر أنفه في شؤونها الداخلية طمعًا في غناها بالثروات الطبيعية، مطالبًا بمساعدة مصر في درء هذه "المطامع"، حسب قوله.

وفي تقرير لها بعنوان " حفتر يستغل إعجاب اللليبيين بالسيسي"، قالت وكالة " رويترز "للأخبار، إن بعض الليبيين يرسم أوجه شبه بين السيسي، واللواء المتقاعد حفتر إلى أعلن حربا على الإسلاميين بقواته غير النظامية، بل إن البعض يطلق عليه " سيسي ليبيا".

لكن حفتر بحسب "رويترز"، لا يحظى بمصداقية بين العديد من الليبيين لأنه غير مدعوم بجيش حقيقي، ولأنه كان على صلة بالقذافي إذا أنه ساعده على بلوغ السلطة عام 1969 قبل أن ينقلب عليه في الثمانينيات، وكذلك لما يتردد عن صلاته بوكالة المخابرات المركزية " سي أي إيه".