علم لدى السلطات المحلية أن عدد قتلى حادثة السير التي وقعت في وقت مبكر من صباح يوم الاثنين 15 يونيو على مستوى إقليم شيشاوة ارتفع إلى اثنين بعد وفاة شخص متأثرا بجروحه.

وأوضح المصدر ذاته أن الأمر يتعلق بطفل يبلغ من العمر 15 سنة كان ضمن سبعة مصابين من بين ضحايا هذه الحادثة تم نقلهم إلى المستشفى بمراكش.

وأضاف المصدر ذاته أن حالة المصابين الستة الباقين، أربعة منهم غادروا المستشفى، لا تدعو للقلق.

ونجمت الحادثة عن دهس شاحنة لحافلة صغيرة للنقل المزدوج كانت متوقفة بجانب الطريق الرابطة بين مراكش وأكادير (على مستوى إقليم شيشاوة)، مما أسفر عن مصرع راكب على الفور يبلغ من العمر 16 سنة وإصابة 19 آخرين بجروح.