بديل - و ف ب

قتل 540 شخصا على الاقل واصيب 1700 بجروح في اليمن منذ 19 اذار/مارس وفق حصيلة اعلنتها منظمة الصحة العالمية الثلاثاء.

واوضح المتحدث باسم المنظمة كريستيان لندماير للصحافيين في جنيف ان هذه الحصيلة هي حتى 6 نيسان/ابريل.

من جانبه، قال كريستوف بوليراك المتحدث باسم منظمة الامم المتحدة للطفولة (يونيسف) ان 74 طفلا على الاقل قتلوا واصيب 44 بجروح منذ 26 اذار/مارس. لكن المنظمة تعتبر عد الاطفال القتلى اعلى بكثير من ذلك.

وقدرت اليونيسف من جهة ثانية عدد الاطفال الذين باتوا محرومين من المدرسة بحوالي مليون طفل.

وقال بوليراك "الاطفال بحاجة الى الحماية بصورة فورية"، مشيرا الى ان العاملين في المنظمة يسعون لتحديد ظروف مقتل الاطفال.

واوضح من دون تفاصيل ان الاطفال اما "كانوا ضحايا الاسلحة بشكل مباشر" او قتلوا "كنتيجة غير مباشرة للنزاع" لان العنف يؤثر على المرافق الصحية. وقال "هناك اشخاص قتلوا بشكل غير مباشر" بسبب النقص في اللوازم الطبية.

واضاف ان العامل الاخر غير المباشر هو النقص في مياه الشرب والذي يمكن ان "يسبب امراضا كثيرة"، كما تحدث عن "وقف حملات التلقيح لاسباب امنية".

وميدانيا، تستمر المعارك بين الميليشيات الحوثية وانصار الرئيس اليمني الذي تدعمه السعودية.

وتسبب النزاع وفق اليونيسف بنزوح اكثر من 100 الف شخص.

والانساني صعب جدا في اليمن وكارثي في عدناعلنت اللجنة الدولية للصليب الاحمر الثلاثاء ان الوضع الانساني في اليمن صعب جدا و"كارثي على اقل تقدير" في مدينة عدن التي ينقصها الغذاء والماء وخصوصا اللوازم الطبية والجراحية.

وقالت المتحدثة الرسمية باسم اللجنة في صنعاء ماري كلير فغالي لوكالة فرانس برس ان "الوضع الانساني في اليمن صعب جدا، لاسيما ان البلاد تستورد 90% من احتياجاتها الغذائية وان الطرق البحرية والجوية والارضية مقطوعة".

كما ذكرت ان الحرب تؤثر بشكل كبير على البنى التحتية لاسيما شبكات المياه الشحيحة اصلا في صنعاء.