تطوان ـ منعم توفيق

حصل موقع "بديل" على معطيات حصرية، تهم قضية قاتل الكولونيل المتقاعد بمدينة مرتيل، يوم الأربعاء الماضي.

المعطى الأول يفيد أن القاتل، وعمره 17 سنة، صرح للمحققين أنه تأثر كثيرا بإحدى حلقات برنامج "أخطر المجرمين"، الذي تقدمه القناة الثانية، وأن الأساليب التي كان يعتمدها عند تنفيذ جرائمه استقاها من حلقات البرنامج المذكور، مشيرة المصادر إلى أن القاتل أقر بعزمه ارتكابه لجرائم اخرى في المستقبل.

المعطى الثاني أن الشرطة قررت أن تنتقل يوم السبت 13 شتنبر إلى مكان وقوع الجريمة لإعادة تمثيلها.

المعطى الثالث أن الشرطة قررت إخضاع جميع مستلزمات القاتل، المحجوزة من بيته للبحث بمختبر الأبحاث العلمية بالدار البيضاء، ولا تستثنى من هذه العملية حتى كؤوس الشاي التي وجدت في بيته.
وأفادت المصادر أن القاتل أخبر المحققين بأنه قبل أن يرتكب أي جريمة يخلق جلبة في خارج "الفيلا"، حتى يستدرج صاحبها إلى مكان تواجده، بعد أن يتأكد بانه لوحده، ولدى خروجه يفاجئه بضربات تسقطه قتيلا، كما فعل مع مغربي يقيم في السويد بنفس الحي الذي قتل فيه الكولونيل المتقاعد.

مصادر الموقع ذكرت أن أخ القاتل بدوره معتقل، بعد أن أكدت التحقيقات أنه كان يقيم معه في منزل بمنطقة "الديزة" بمرتيل.