أكدت مصادر قيادية، من داخل "العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب" أنه تم الحسم بشكل شبه نهائي في الرئيس المقبل للعصبة".

وحسب ما كشفت عنه ذات المصادر لموقع "بديل"، " فإن الرئيس المقبل للعصبة والذي تم التوافق حوله بشكل قبلي هو عبد الرزاق بوغنبور، لكونه يتحلى بالصفات التي تجعل منه رئيسا يحظى بموافقة الأغلبية".

وأوضحت مصادر الموقع "أن بوغنبور مناضل حقوقي بامتياز ونشيط بشكل كبير مما جعل جل قيادات العصبة تتوافق على شخصه لقيادة العصبة خلال الولاية المقبلة ".

وكان بوغنبور عضوا في المكتب التنفيذي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، والمنسق الحالي لـ"الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان بالمغرب ".

وتجدر الإشارة إلى أن قاعة الندوات التابعة للمعهد العالي للقضاء، قد عرفت يوم الجمعة 23 أكتوبر عقد الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الوطني السابع لـ "العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب"، تحت شعار: "ملتزمون بالدفاع عن حقوق الإنسان "، والذي ستستمر أشغاله طيلة أيام 24 و25 أكتوبر الحالي بالمركز الدولي للطفولة والشباب مولاي رشيد ببوزنيقة .