بديل ـ الرباط

اعترف محمد حصاد وزير الداخلية بشكل ضمني بأن الاحتجاجات كانت تواجه بعنف كبير عندما أكد أن العنف الذي كانت تواجه به المسيرات الاحتجاجية تراجع في الشهور الأخيرة، بسبب خضوع رجال الأمن لتكوين يهم كيفية التعامل مع التظاهرات السلمية.

وحسب يومية "المساء" في عددها ليوم الإثنين 8 دجنبر،  فإن حصاد وأثناء رده على مداخلات المستشارين بلجنة الداخلية والجماعات المحلية يوم الجمعة الماضي أثناء مناقشة الميزانية الفرعية لوزارة الداخلية، التزم بسهره على شفافية الانتخابات ونزاهتها قائلا "إن جلالة الملك حريص على نزاهة الانتخابات ويعتبرها إولى الأولويات" موضحا أنه لا مجال للتشكيك فيها من طرف أي كان.