بديل ـ الرباط

حلت لجنة تفتيش من المفتشية العامة لوزارة الداخلية، بمجموعة من الجماعات القروية بإقليم زاكورة.

وقضت اللجنة أسبوعا كاملا في افتحاص ملفات عدد من الجماعات القروية، وذلك بأمر من وزير الداخلية محمد حصاد، بناء على شكاية تقدم بها برلماني استقلالي. حيث طالب هذا الأخير بضرورة إيفاد لجنة تحقيق للتثبت من الاشتباه في وقوع تجاوزات تعرفها عدد من الجماعات الترابية بالإقليم.

هذا واستنادا إلى مصدر محلي بحسب يومية "الأخبار" في عددها ليوم الثلاثاء 4 نونبر، فإن اللجنة حلت بداية بالجماعة القروية تامكروت، ثم بعد ذلك انتقلت إلى جماعة تامزموط، واتجهت بعدها نحو بلدية أكدز، إذ قضت أسبوعا بين هذه الجماعات في افتحاص مجموعة من الملفات المتعلقة بالتسيير والتدبير المالي والصفقات والمشاريع، دون أن ينفي إمكانية عودة هذه اللجنة لافتحاص جماعات قروية أخرى بالإقليم.