طالبت حشود غفيرة، يوم الخميس 27 غشت، رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران بالرحيل بعد أن حل بالمدينة في إطار دعم مرشحي حزبه.

وفي وقت أظهر فيه أنصار "العدالة والتنمية" صورا لحشود كبيرة تستمع لبنكيران، معتبرين هذا الحضور في تعليقات على صفحاتهم بمثابة تزكية لهم ودعم لتجربتهم الحكومية، أظهر شريط فيديو مشاهد لمواطنين من نفس المدينة وهم يهتفون برحيل بنكيران.

وردد المعنيون "مادار والو مادار والو بنكيران يشمي بحالو"..."ارحل بنكيران ارحل"..."بنكيران سير بحالك آسفي ماشي ديالك".

شريط فيديو آخر آظهر حاضرين يهتفون "والعدالة والشفارة".