أكد حزب "الطليعة الديمقراطي الاشتراكي" بطنجة أصيلة، عدم تقديمه للوائح الترشيح بالنسبة لأي مقاطعة حضارية تابعة للمدينة ، "مراعاة للمعطيات الواقعية والوضعيات الخصوصية والإكراهات الذاتية والموضوعية" .

وأوضح حزب الطليعة بطنجة، في بيان له توصل "بديل" بنسخة منه " أنه لم يستطع تشكيل لوائح كاملة للمترشحين ،بعد أن تعذر عليه النهوض بهذه المهام والمسؤوليات ذات الحجم كبير، وذلك بالرغم من المبادرات والتحركات والاتصالات بالمناضلين والمواطنين وبالرفاق داخل التنسيقية المحلية لفدرالية اليسار الديمقراطي كإطار مشترك للعمل "، بالإضافة "إلى نذرة الموارد المالية والمادية واللوجستيكية والبشرية ، وكذا عدم قيام الكثير من المناضلين والمواطنين بالتسجيل في اللوائح".

وفي ذات البيان، دعا حزب الطليعة بطنجة، " كافة مناضلي الحزب واليسار والمواطنين عموما للتصويت يوم الاقتراع، المزمع إجراؤه في الرابع من شتنبر المقبل"، مؤكدا "عزمه (الحزب) على مواكبة وتتبع كل الخروقات والانزلاقات والممارسات المشينة المرافقة لهذه العملية الانتخابية قبل وخلال وبعد يوم الاقتراع".

من جهة أخرى صرح حسن الحداد، عضو الكتابة الإقليمية لـ"،حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي" بطنجة لـ"بديل.أنفو"، "أن بعض مناضلي حزبهم من بينهم هو (الحداد) تقدموا بلوائح فردية على مستوى الجماعات القروي التابعة لطنجة وذلك نظرا لمثانة علاقاتهم بساكنة بعض الجماعات نتيجة لاحتكاكهم  الدائم بهم من خلال العمل الجمعوي الذي يقوم به بعض مناضلو هذا الحزب وكذا للتبسيط في هذه اللوائح".

وكان مصدر مطلع قد صرح سابقا لـ"بديل.أنفو"، أن "الحزب الاشتراكي الموحد" بطنجة أحد مكونات "فدرالية اليسار" لن يقدم مرشحيه للاستحقاقات الانتخابية المقبلة بأية مقاطعة بهذا الإقليم، بسبب ميول مناضليه إلى موقف المقاطعة، وهو الأمر الذي صعب تشكيل لائحة موحدة "للفدرالية" بهذه المدينة، حسب نفسالمصدر.