بديل ـ الرباط

انسحب وفد من حزب "التقدم و الإشتراكية"، من إحدى جلسات الحزب الشيوعي البرتغالي، مباشرة بعد مداخلة وفد ممثل لجبهة البوليزاريو.

وحسب شبكة "ميرزات الإعلامية"، وهي لسان حال "الجبهة"، فإن وفدها  قدم مداخلة "فضح" فيها، بحسبها، ما تعتبره "ممارسات غير انسانية" يقوم بها المغرب في الصحراء.

و أضاف نفس المصدر، أن الأمين العام للحزب الشيوعي البرتغالي المنظم للمهرجان، أثنى على المشاركة الصحراوية، معبرا عن تمسك حزبه بمبدأ الإلتزام بالمواثيق الدولية من أجل إيجاد حل لقضية الصحراء.

و لم يُصدر حزب التقدم و الإشتراكية  أي بيان بعد مشاركته في المهرجان المذكور، من أجل تبرير أسباب انسحابه.