قالت خديجة الرويسي، النائبة البرامانية والقيادية في حزب "الأصالة والمعاصرة":"إن ما يتعرض له فيلم نبيل عيوش يشبه الهستيريا الجماعية التي تحرض على العنف و الحقد و الكراهية".

وأضافت الرويسي، في تدوينة على صفحتها الإجتماعية، "أن الأعمال الفنية يتم تقييمها وفق معايير الإبداع و ليس من منطلقات أخلاقية بحثة"، وتساءلت في هذا السياق " هل سنتعامل بنفس المنطق مع الأفلام التي تتعرض لجرائم القتل و الإرهاب و الفساد المالي؟"

وختمت الرويسي تدوينتها بتساؤل، "ما دخل العدالة في كل ما يجري الآن؟"، وأردفت القيادية في حزب "البام":" لقد فقدنا البوصلة و لا أدري إلى أين نحن سائرون".

يشار إلى أن وزارة الاتصال، كانت قد أصدرت عشية الإثنين 25 ماي، بيانا تنهي فيه منعها لعرض الفيلم المثير للجدل "الزين لي فيك" لمخرجه نبيل عيوش، داخل المغرب.