خرج حزب الأصالة والمعاصرة، عن صمته بخصوص علاقته بالمسيرة الوطنية التي نظمت صباح يوم الأحد، بالدار البيضاء، ضد "أخونة الدولة والمجتمع".

وفي هذا السياق قال الناطق الرسمي، خالد أدنون، لحزب “البام”، في تصريح صحفي، "إنه بالنسبة لمسيرة الدارالبيضاء لنهار اليوم، فحزب الأصالة والمعاصرة، لم يتلق أية دعوة بالمشاركة من أية جهة كيفما كانت كما أنه لم يوجه الدعوة لأي كان بالمشاركة من عدمها".

وأضاف أدنون، أن حزب الأصالة والمعاصرة، "يجدد بالمناسبة التأكيد على أنه يدافع على حرية الرأي والتعبير متى احترمت الضوابط والقوانين الجاري بها العمل".

وكان عدد من المواطنين قد تظاهروا اليوم باهم شوارع الدار البيضاء، رافعين شعارات مناوئة للحكومة، وتطالب بابعاد الدين عن السياسة.