بديل ـ الرباط

استنكرت شبيبة حزب "الأمة" بشدة مقتل الطالب عبد الرحيم الحسناوي، الذي قتل يوم الجمعة الماضي بفاس.

وهذا نص البيان كاملا:

على إثر الهجوم الإجرامي الشنيع على نشاط طلابي بالحرم الجامعي لظهر مهراز من طرف عصابات مدججة بالسلاح، والذي أودى باستشهاد الطالب عبد الرحيم الحسناوي وإصابة طلبة آخرين بجروح خطيرة، ولأن هذا الهجوم هو ليس الوحيد من نوعه في هذه السنة، إذ سبقته اعتداءات أخرى بمواقع جامعية اخرى (مكناس-وجدة)، فإن لجنة الإشراف لشبيبة حزب الأمة تعلن ما يلي:
1. تتقدم بأحر تعازيها إلى أسرة الشهيد عبد الرحيم الحسناوي وذويه وكل مقربيه،
2. تستنكر بشدة وبكل اللغات هذا الفعل الإجرامي الشنيع، وتدعو السلطات إلى تحمل مسؤوليتها بالقبض على مرتكبيه؛
3. تدعو كل القوى السياسية والمدنية والحقوقية والنقابية والطلابية إلى القيام بدورها من أجل أن تكون جامعتنا المغربية جامعة وطنية منفتحة على ثقافة التعدد والاختلاف والديمقراطية ونبذ العنف، في أفق بناء قطب ديمقراطي تاريخي ممانع ضد مركب الاستبداد والفساد والتبعية؛
4. تندد بكل شكل لعسكرة للجامعة من أية جهة كانت، و بكل أشكال العنف المادي واللفظي الممارس، فهو سلاح العاجزين ولن يكون سبيلا للإقناع ولا للنضال، ناهيك على أنه يجهز على الحركة الطلابية النضالية السلمية عموما.
تغمد الله الفقيد الطالب عبد الرحيم الحسناوي بواسع رحمته وألهم اهله الصبر والسلوان، و عجل الله بالشفاء للمصابين في هذا العمل الإجرامي الشنيع، والخزي والعار لكل أيادي الغدر والإجرام التي تهدف إلى اغتيال التعدد والاختلاف والديمقراطية