كشف مصدر مقرب من حزب "العدالة والتنمية" بطنجة، أن عبد السلام الأربعين، قيادي حزب "الاستقلال" بنفس المدينة، قد عرض على "البيجيدي" التحالف معهم في تشكيل مجلس المدينة ومجلس العمالة.

وأضاف مصدر "بديل" أن الأربعين، الذي كان وكيلا للائحة "الميزان" بمقاطعة السواني والتي حصلت على 4 مقاعد تمكنه من مقعدين بمجلس المدينة من أصل 85 مقعدا، (أضاف) أن الأربعين عرض تحالفه على "المصباح" لدعمهم في الظفر برئاسة مجلس المدينة مقابل تمكينه من رئاسة مجلس العمالة.

وأكد نفس المصدر أن "مصباح" طنجة قد يقبل بعرض اللاربعين، من أجل كسر تحالف المعارضة الذي دعا لعدم التحالف مع "البيجيدي" في تشكيل المجالس المحلية بجميع مناطق، وكذا لتبيان أن مشكلتهم مع شباط وليست مع حزب "الإستقلال".

من جهة أخرى، أفاد ذات المتحدث، أن عبد الحميد أبرشان، رئيس اتحاد طنجة لكرة القدم، ووكيل لائحة "الاتحاد الدستوري" بمقاطعة السواني، عرض بدوره على "البيجيدي" التحالف معه مقابل دعمه للبقاء في منصبه كرئيس لمجلس العمالة.

واستبعد ذات المصدر قبول "البجيدي" التحالف مع أبرشان، الذي احتلت لائحته الرتبة الثانية بعد لائحة "المصباح" بمقاطعة السواني، ب7 مقاعد، انطلاقا مما وقع خلال انتخابات الغرف المهنية، بعد تقدم الأخير في لائحة مستقلة وتقربه من حزب "الأصالة والمعاصرة" العدو اللذوذ لـ"البجيدي".

وفي نفس السياق كان عدد من النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي قد استهجنوا ما أسموه "استغلال" أبرشان لفريق اتحاد طنجة وجمهوره الرياضي للترويج لخطابه السياسي.