بديل- الرباط

شب حريق، بمحول كهربائي ليلة السبت 8 نونبر بساحة جامع الفنا بمراكش، كان بائعو الحلزون و العصير و المأكولات الخفيفة يستعملونه للتزود بالكهرباء.

وأكدت المصادر أن أسباب الحريق تعود إلى الضغط الكبير على المحول الكهربائي، الذي لم يستوعب عدد المستفيدين الذين فضلوا اسعماله بعد أن قُطع التيار الكهربائي عنهم بعد تراكم الديون كونهم لم يؤدوا الواجبات المترتبة عن ذلك و التي بلغت بحسب المصادر أزيد من 24 مليون سنتيم.

وأضافت المصادر أن المحول الكهربائي، الذي اندلعت به االنيران، كان يزود ما يناهز 200 ربط كهربائي، من بائعي الفواكه و المأكولات الخفيفة و بائعي العصير و الحلزون، قبل وقوع الحادث.

وكانت حالة ذعر كبيرة قد انتابت ساكنة المنطقة و بعض المواطنين المتواجدين بعين المكان، نظرا لألسسنة اللهب التي أتت على عدد من المحلات التجارية المُتنقلة.

و حضرت عناصر الوقاية المدنية لإخماد الحريق، بعد أن وجدت عددا من الحرفيين و التجار قد بدؤوا في العملية.