بديل ــ الرباط

أجمع حركيون "غاضبون" على أن تسمية محمد أوزين، أميناً عاماً لحزب "السنبلة" خلال الولاية المقبلة، "إستهتار بنضالات الحركيين"، مُؤكدين أنَ هناك مناضلين قبله ناضلوا داخل الحزب ولهم تاريخ طويل من أجل الحزب.

وأكد "الغاضبون" خلال ندوة صحفية عقدوها الثلاثاء 3 مارس، أنه لا يمكن تسمية شخص "عاد قطر به السقف'' أمينا عاما لحزب "السنبلة"، لثبوت "مسؤوليته السياسية والإدارية في قضية فضيحة ملعب الأمير مولاي عبد الله بالرباط، هذا تحد سافر لقرارات جاءت بناء على عدة تحريات..."

وطالبَ الحركيون، بما أسموه "حزبا ديمقراطيا شفافا البقاء فيه للأحسن، مايكونشْ فيهْ هادي نسيبتْ هادا وْلآ هادي عمتْ هادي وْلا جداتْ هادي.."، في إشارة إلى حليمة العسالي، التي تُلقب بـ"المرأة الحديدية" داخل الحزب.