اعلنت تنسيقية الرباط سلا تمارة، لـ"حركة 20 فبراير"، تنظيم احتجاج شعبي عارم أمام البرلمان يوم الأحد 17 يناير ابتداء من الساعة الرابعة بعد الزوال "ضد فضيحة تقاعد الوزراء والبرلمانيين وأجورهم الخيالية"، تحت شعار "الشعب يريد جوج فرانك".

وقررت الحركة، حسب ما أوردته في بيان حصل عليه "بديل"، "الانخراط النضالي في كافة المعارك التي تعلنها المنظمات النقابية والسياسية والحقوقية وتنظيمات المعطلين وكافة الفئات ومختلف فعاليات المجتمع المدني المتضررة، والتي تستهدف وضع حد للاستهتار والانقلاب على إرادة الشعب".

وأشار البيان، إلى أنه سيتم عقد اللقاء التشاوري الوطني الخامس لحركة 20 فبراير يوم الأحد 17 يناير بالرباط ابتداء من الساعة العاشرة صباحا، مششيرا إلى انه سيجريالتهيئء النضالي المكثف لتخليد نوعي لخمس سنوات من كفاح الحركة المجيدة، وذلك خلال شهر فبراير 2016.

ودعا البيان، "كافة تنسيقيات حركة 20 فبراير على الصعيد الوطني، وإلى كافة الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية وتنظيمات المعطلين ومختلف فعاليات المجتمع المدني، وإلى مختلف المتضررين من السياسات اللاشعبية، من أجل تكثيف جهود إنجاح هذا البرنامج محليا ووطنيا وتحمل المسؤولية التاريخية التي تفرضها المرحلة، لوضع حد لمظاهر الفساد والاستبداد والاستهتار التي تطبع السياسات الرسمية الفاشلة بالمغرب ".