دعت تنسيقية الرباط - سلا، لحركة "20 فبراير"، إلى الإحتجاج يوم 2 شتنبر القادم، ضد ما وصفتها بـ"الإنتخابات الفاسدة في ظل دستور غير ديمقراطي".

ووجهت الحركة نداء إلى كل المواطنين المغاربة وإلى التنظيمات السياسية والجمعوية، من اجل الخروج يوم الاربعاء القادم، والتجمع بساحة باب الأحد بالرباط تعبيرا عن استيائهم من العملية السياسية.

واستنكرت "حركة 20 فبراير"، "تنظيم انتخابات محلية في تجاهل تام لأغلبية الشعب المغربي التي تقاطعها منذ عقود"، مؤكدة في السياق ذاته أنالإنتخابات المحلية والجهوية لا تعدّ "سوى فرصة لتقديم الوعود الكاذبة للمواطنين، وتبذير المال العام واستغلال الممتلكات العمومية، في ظل السياق السياسي التراجعي الذي يعمق ابتعاد الدولة المغربية عن الديمقرا طية".

ولم تفوت الحركة الفرصة من أجل التنديد بـ"لتضييق المستمر على الأصوات المعارضة بالمغرب، خصوصا منها المقاطعة للانتخابات ومتابعتهم وتلفيق التهم ضدهم".

إلى ذلك، اعتبرت تنسيقية الرباط - سلا ان هذه الإنتخابات هي محاولة "لتوريط الشعب في تزكية الفساد المستشري في الدولة، وفرصة لشراء الذمم ومأسسة الرشوة".