أكدت حركة طالبان أفغانستان يوم الخميس 30 يوليوز، في بيان وفاة زعيمها الملا محمد عمر "بسبب المرض"، وذلك غداة صدور إعلان بهذا الصدد عن الحكومة الأفغانية.

وأوضحت طالبان أن قيادتها وعائلة الملا عمر تعلنان وفاة مؤسس وزعيم (طالبان) نتيجة المرض". ولم يشر البيان إلى تاريخ وفاة الملا عمر لكنه قال إن "صحته تدهورت في الأسبوعين الأخيرين"، مما يعني أن وفاته لا تعود إلى نيسان/أبريل 2013 كما ذكرت السلطات الأفغانية التي قالت إنه توفي في مستشفى في كراتشي، بل إلى وقت أقرب.

وتابع النص إن الملا محمد عمر الذي لم يظهر علنا منذ 2001 "بقي في البلاد (أفغانستان) في السنوات الـ 14 الأخيرة (...) ولم يمض أي يوم في باكستان أو أي بلد آخر".

ولم يوضح هذا البيان الذي صدر بلغة البشتون من هو خليفة الملا عمر على رأس حركة طالبان.

وكان قياديان أفغانيان حضرا اجتماعا لأهم الشخصيات في حركة طالبان عقد مساء الأربعاء، أكدا أن الحركة عينت أختر محمد منصور زعيما جديدا لها. وقال أحد القياديين "انتخب مجلس الشورى الذي عقد خارج كويتا بالإجماع الملا منصور أميرا جديدا لطالبان. سيصدر مجلس الشورى بيانا قريبا."

وأعلنت الحكومة الأفغانية أمس أن الملا عمر توفي قبل أكثر من عامين.