دعت حركة "حماس"، المملكة المغربية إلى إعادة النظر في الزيارة المرتقبة للرئيس الإسرائيلي السابق شيمون بيريز إلى أراضيها للمشاركة في اجتماع مبادرة كلينتون العالمية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقال الناطق الرسمي باسم "حماس" فوزي برهوم ، عبر صفحته الإجتماعية:"نتمنى على دولة المغرب الشقيق ملكًا وحكومة - إن صحت أخبار زيارة بيريز - إعادة النظر في هذه الزيارة ، وأملنا فيهم كبير وثقتنا عالية في اتخاذهم قرار صائب ينسجم مع طموحات وتطلعات شعبنا الفلسطيني وكافة شعوب المنطقة الرافضين لأي شكل من أشكال التطبيع مع العدو".

وأضاف برهوم، أن الزيارة "سوف تعمل على تجميل وجه إسرائيل أمام العالم وستفتح بوابة التطبيع الخطيرة معها وستمس بمشاعر الشعب الفلسطيني واللبناني وكل الشعوب الغاضبة على الاحتلال الإسرائيلي والمتعاطفة مع عدالة القضية الفلسطينية".

وأكدت تقارير إعلامية، أن بيريز سيزور المغرب؛ للمشاركة في الاجتماع الافتتاحي لـ"مبادرة كلينتون العالمية للشرق الأوسط وشمال إفريقيا" المقرر عقده بمدينة مراكش خلال الفترة ما بين 5 و7 ماي المقبل.

وعلى إثر ذلك ، عبرت منظمات حقوقية مغربية ونشطاء - على مواقع التواصل الاجتماعي - عن رفضهم للزيارة ، حيث أكدت "الشبكة الديمقراطية المغبية للتضامن مع الشعوب"،  عزمها على “تقديم طلب للنيابة العامة باعتقاله إذا حل بالمغرب”.