بديل- عن جريدة الشعب

فرضت السلطات في ميانمار حظرالتجول في ماندالاي، ثاني أكبر مدينة في ميانمار بعد ليال من العنف الطائفي القاتل بين البوذيين والمسلمين.
كما أعتقلت السلطات تسعة أشخاص جراء أعمال العنف خمسة مسلمين وأربعة بوذيين .

كان المسلمون في ثاني اكبر مدينة في بورما قد اتهموا الشرطة بعدم التحرك لمنع مجموعة من البوذيين من احراق مدرسة وعدد من المباني الاخرى.
وشوهدت مدرسة مع مسكن للطلاب في منطقة مسلمة على مشارف المدينة وقد احترقت .

وقال أحد شهود العيان ويدعى “وين ناينغ” الذي شاهد الهجوم من منزل صديقه البوذي “كان يتواجد اكثر من 70 شرطيا في المكان الا انهم لم يفعلوا شيئا”، وقال ان بعض المهاجمين كانوا يحملون العصي والقضبان المعدنية والمناشير.

ويعتقد ان المدرسة كانت خالية من التلاميذ وقت الهجوم، ولم يبلغ عن اصابة اي شخص بجروح.

وقتل 250 شخصا على الاقل في بورما منذ 2012 في اشتباكات بين المسلمين والبوذيين القت بظلالها على الاصلاحات السياسية في البلاد. واتهمت الشرطة بعدم التحرك في الماضي، بينما نشرت الحكومة الجنود في بعض الحالات لاستعادة النظام.