اندلعت صراعات قوية بين أعضاء مكتب مجلس المستشارين حول توزيع الامتيازات فيما بينهم، وكادت هذه الصراعات، أن تتحول في الاجتماع الأخير للمكتب يوم الاثنين الماضي، إلى اشتباكات بين أعضاء المكتب والأمين العام للمجلس، وحيد خوجة.

وكشفت يومية "الأخبار" في عدد الخميس، أنه أمام هذه "الحروب"، وجه رئيس المجلس حكيم بنشماس، شكاية إلى ولاية الأمن بالرباط، من اجل استرجاع ثلاث سيارات تم السطو عليها من طرف ثلاثة أعضاء بالمكتب، أحدهم خليفة للرئيس، والثاني محاسب، والثالث أمين المجلس، قاموا بنزع مفاتيح السيارات الفارهة، من رئيس المصلحة المكلفة بتدبير حظيرة السيارات.

وأضاف المصدر أن ذلك دفع رئيس المجلس إلى توجيه رسالة إلى والي أمن الرباط، يطالبه بتوقيف هذه السيارات التي يتم استعمالها بدون موافقة المكتب المجلس، وبدون حصولها على الإذن بالاستعمال.