بديل - الرباط

علم موقع "بديل.أنفو" من مصادر محلية، أن حراس أمن المؤسسات التعليمية بالنيابة التعليمية لمدينة وجدة، لم يتوصلوا بمرتباتهم لمدة شهرين متتاليين.

ووفق ذات المصادر فالشركة المتعاقدة مع المسؤولين التربويين بالمدينة، ترفض مد العمال بأجورهم، مما أدى إلى "تأزم" وضعيتهم(عمال الحراسة)، حيث يعيشون أوضاعا "مأساوية"، خصوصا وأغلبهم أرباب أسر، على حد تعبير المصادر.

من جهة أخرى، دخلت "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان" بمدينة وجدة، على الخط في هذا الملف، وأصدرت بيانا، تؤكد المصادر أنها (الجمعية) تطالب فيه الجهات المختصة، بضرورة التدخل العاجل لحل هذه "الفاجعة" الإنسانية.

وقالت المصادر نقلا عن بيان الجمعية المغربية، أن الأخيرة تشدد على ضرورة فتح تحقيق، في كل "التجاوزات التي تقترفها الشركة وتمس بذلك حقوق العمال المكتسبة والمشروعة والتي تقرها القوانين المغربية منها مدونة الشغل".