أعلنت بلجيكا الحداد الوطني، لمدة ثلاثة أيام، في أعقاب الهجمات الدامية التي شهدتها العاصمة بروكسيل، وأدت إلى مقتل 35 شخصا.

وبحسب ما أوردت وكالة "فرانس بريس"، فإن فريدريك كودرلييه، المتحدث باسم رئيس الوزراء البلجيكي شارز ميشال، صرح لوسائل الإعلام "ستنكس جميع الأإعلام الوطنية حتى يوم الخميس".