بديل- الرباط

نقلت"صحيفة الناس" في عددها ليومي السبت والأحد 24-25- مايو، عن مصادرها، أن لحسن حداد عضو المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية ووزير السياحة الحالي، اتّهم جهات معروفة داخل الحزب لم يسمها، لسحب ترشحه للأمانة العامة للحركة الشعبية بعدما كان المنافس الوحيد للأمين العام الحالي امحند العنصر.

 وأضاف اليومية أن تلك الجهات المعروفة داخل الحركة الشعبية بمواقفها المضادة للديمقراطية، وذات التوجه الهيمني سخرت بعض الأفراد لمهاجمته شخصيا.

وأن ذلك الأمر هو الذي دفعه، للانسحاب الأحد الماضي من المؤتمر الوطني للحركة الشعبية، "بعدما قام شخص ذو سوابق عدلية وطرد من الحزب، بمهاجمتي شخصيا بالسب والشتم، بدل مناقشة الأفكار والبرامج" يقول حداد لليومية ذاتها.