تم خلال موسم صيف 2016 حجز وإتلاف 828 طنا من المنتجات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك، أي 0,9 في المئة من مجموع الكمية المراقبة.

وحسب بلاغ للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، فإن الأمر يتعلق بـ 565 طنا من اللحوم، و 119 طنا من المشروبات، و 90 طنا من الأسماك، و 22 طنا من منتوجات المطاحن، و16 طنا من الحليب ومشتقاته، و12 طنا من المصبرات، و 4 أطنان من منتجات مختلفة.

وأوضح البلاغ أن مصالح المراقبة التابعة للمكتب قامت على مستوى السوق الداخلي ب 10.420 زيارة ميدانية، منها 2.976 في إطار اللجان الإقليمية، مشيرا إلى أن المكتب أخد 1.269 عينة قصد التحليلات، وحرر 49 محضر معاينة وقدم 323 ملفا أمام المحاكم المختصة من اجل البت فيها.

وفي ما يتعلق بالمواد المستوردة، أضاف المصدر أنه تمت مراقبة 804.400 طن من مختلف المنتجات الغذائية من أصل حيواني ونباتي، وتم على إثر هذه المراقبة تسليم 4.438 شهادة صحية، كما تم إرجاع 119 طنا من المواد الغذائية غير المطابقة للمعايير القانونية الجاري بها العمل.