أفاد مصدر نقابي أن قيادي "البيجيدي" ومستشاره البرلماني، عبد العالي حامي الدين، اعتذر لقيادة "المنظمة الديمقراطية للشغل"، عن ما قوله "إن نقابات صفراء صوتت للبام".

وأضاف مصدر "بديل"، أن حامي الدين اتصل بالكاتب العام لشبيبة المنظمة وقال له بالحرف إنه لا يقصد المنظمة في كلامه"، مضيفا (المصدر) " لكن هو يقصدها لأنها هي النقابة التي صوتت على البام لرئاسة المستشارين".

وأوضح متحدث الموقع " أن خلال يوم انتخاب رئيس مجلس المستشارين كانت هناك حركة احتجاجية أمام مقر المجلس ولم نشارك فيها لكي يفهم حامي الدين بان لدينا موقف ضده وردينا عليه لأنه أراد المساس بالمنظمة، ولما قدم اعتذاره تجاوزنا هذا الأمر".

وأكد القيادي النقابي بـ"المنظمة الديمقراطية للشغل"، "أنه يعرف حامي الدين عن قرب والتقى به رفقة حسن طارق لكونه (النقابي) في المجموعة الوطنية لدعم فلسطين وبعض المبادرات الأخرى"، معتبرا "أن حامي الدين يعرف مواقف المنظمة عن قرب وأنها ضد كل الاعتقالات السياسية وشاركت في جل التظاهرات ذات مطالب شعبية وباش يجي ويعتبرها نقابة صفراء فهو الشيء الذي لم نقبله، وقد تلقى الرد الذي يستحقه".