بديل ـ الرباط

بعد أن وصف عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، إضراب 29 أكتوبر بـ"التشويش" على عمل الحكومة، أبدى عبد العالي حامي الدين رئيس "منتدى الكرامة لحقوق الإنسان" الذراع الحقوقي لحزب "العدالة و التنمية"، تأييده، من خلال توقيعه ضمن بيان صادر عن الإئتلاف المغربي لحقوق الإنسان، خوض النقابات للإضراب العام الوطني يوم 29 أكتوبر، ضد ما سمي بـ"الإجهاز على مكتشبات الشغيلة و القرارات المُجحفة" التي اتخذتها الحكومة.

وعلم "بديل" من مصادر مطلعة أن حامي الدين حاول  عرقلة تأييد الإئتلاف للإضرب خلال اجتماع يوم الأربعاء الماضي، لكن محاولته باءت بالفشل، قبل أن يخضع لقرار الاغلبية.