بديل ـ الرباط

استنكر "منتدى الكرامة لحقوق الإنسان" ما أسماه استهدافا لهويته النضالية من طرف "حملة إعلامية شرسة "، من أجل النيل من "مصداقية مناضليه".

و عبر المنتدى -في بيان توصل الموقع بنسخة منه- عن امتعاضه من استغلال تصريحات منسوبة لبعض أعضاء مكتبه التنفيذي، بهدف الإسائة للمنتدى و الضرب في رصيده الحقوقي، بحسب البيان.

و أكد منتدى الكرامة لحقوق الإنسان ان ما أثير بشأن تسيير ماليته و التعويضات التي كانت تمنح للمدير التنفيذي، لم يكن بغرض الإساءة إلى أي أحد، بل بغية توضيح الأمور أمام الرأي العام والرد على ما جاء في بعض وسائل الإعلام حول "الريع الحقوقي".

و وصف البيان، نقل الإختلافات الداخلية إلى الواجهات الإعلامية بأنه "انزلاق" ينبغي أن يتوقف، على أن تتم تسوية و معالجة هذه الإختلافات بشكل مؤسساتي وفقا للآليات التنظيمية للمنتدى.

وطالب المنتدى في ختام بيانه، بإيجاد حل من أجل تسوية عادلة لملف ما يعرف ب"السلفية الجهادية" من أجل إنصاف الضحايا الذين لم يتورطوا في أحداث عنف ولم تتحقق لهم شروط المحاكمة العادلة، أو الذين قاموا بمراجعة مواقفهم داخل السجن.