بديل- بشرى الخونشافي

أكدت مصادر من كلية الحقوق بالرباط لموقع "بديل. أنفو" أن عبد العالي حامي الدين، قيادي حزب "العدالة والتنمية" موظف "شبح" بالكلية، بعد أن نُقل إليها قادما من كلية طنجة، دون أن يكون هناك مكان فارغ.

وحسب نفس المصادر فإن حامي الدين يتقاضى راتبه الشهري دون أن يؤدي أي مهمة، حيث يقضي نهاره إما خارج الكلية أو داخل الإدارة خلال المناسبات الإسثتنائية التي يحل بالكلية.

وذكرت نفس المصادر أن نقله من طنجة إلى الرباط جاء بـ"ضغط قوي" من عميد كلية الرباط، بحكم أن وزير التعليم العالي لحسن الداودي هو من عينه عميدا لدى استوزاره، مؤكدة نفس المصادر أن شعبة العلوم السياسية بكلية الحقوق واجهت بقوة عدم نقله إلى الرباط قبل أن تستسلم تحت ضغط العميد.
موقع "بديل" الذي يتوفر على كل هذه المعطيات لمدة أسبوع، ظل يتصل بحامي الدين لأخذ رأيه، وحين تأتي له ذلك صباح الإثنين 9 يونيو، "نهصر" الموقع وحاول استفزازه عبر أكثر من كلمة دون ان ينجر الموقع لرغبته.

وقال حامي الدين "هذه ليست صحافة، إنها صحافة التبهديل، والذين يعطونكم مثل هذه الأخبار إنما يبهدلونكم"، فرد عليه الموقع "نحن توصلنا بمعلومات، ولو لم نكن نحترم المهنة لنشرنا الخبر دون الإتصال بك، لهذا نحن نطلب منك الآن إما أن تؤكد الخبر أو تنفيه فقط".

فرد حامي الدين " لن أؤكده ولن أنفيه، وإذا كان لديكم حسابات مع حامي الدين، فيمكنكم تصريفها بطريقة أخرى"، ما دفع الموقع  إلى مقاطعته "نحن ليس لدينا حسابا مع أي أحد في البلد، ويمكنك أن تتابع حوارنا مع قيادي البام المصطفى المريزق لترى كيف دافعنا عنك في غيابك كما تقضي أصول المهنة عند غياب طرف" فرد حامي الدين بانزعاج مرة اخرى "أنا لا يعنيني ذلك الشخص فهو مسخر يخدم اجندة، واسمحي لي بنتي لن أكمل معك المكالمة، وأنا أفوضك أن تدافعي عني مرة أخرى".