تلقى رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، الضوء الأخضر من قيادة حزب "العدالة والتنمية" من أجل تنفيذ خطته الرامية إلى تقليص عدد وزراء الحزب في النسخة الأخيرة من الحكومة.

وكشفت يومية "الصباح" في عدد يوم الخميس 8 أكتوبر، أن عبد العزيز العماري، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، وإدريس الأزمي الإدريسي، الوزير المنتدب المكلف بالميزانية، أصبحا في حكم الخارجين من الحكومة في التعديل المرتقب، إضافة إلى امحند العنصر، وزير الشباب والرياضة.

وفي الوقت الذي رجحت فيه مصادر "اليومية"، حذف المنصب الوزاري الذي يشغله الأزمي، ينتظر أن يدفع حزب رئيس الحكومة بعبد العالي حامي الدين، أستاذ العلوم السياسية بجامعة محمد الخامس بالرباط، إلى حمل حقيبة الوزارة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، وذلك لفتح المجال أمام الوزير الحالي من أجل التفرغ لإدارة شؤون العاصمة الاقتصادية.