بديل- الرباط

قال عبد العالي حامي الدين، المُقرر العام في اللجنة الوطنية الخاصة بالحوار الوطني حول المُجتمع المدني، إن الحوار الوطني مع 7000 جمعية مغربية خلص إلى وجود تضييقات إدارية تعاني منها الجمعيات، إضافة إلى معاناتها من ضعف العدالة والتكوين وغياب الشفافية.

وأكد حامي الدين، مساء الخميس 15ماي، بمسرح محمد الخامس بالرباط، خلال كلمة له بمناسبة تقديم خلاصات الحوار الوطني حول المجتمع المدني، على أن اللجنة التقت بـ20 هيئة بينها المجلس الوطني لحقوق الانسان والمجلس الاقتصادي والاجتماعي المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية..مشيرا إلى أن الحوار

خلص إلى 240 توصية، 100 منها همت أحكام الدستور و40 التشاور العمومي.
وأكد حامي الدين على ان أسلوب التشاور كان هو منهج اللجنة مع جميع الجمعيات، مشيرا إلى أنهم استمعوا للجميع ودنوا كل الملاحظات.