بديل- الرباط

تعرضت مواطنة من  تارودانت، وهي حامل في شهرها الثالث، لتعفن خطير في البطن بعد عملية جراحية ، قام بها طاقم طبي في مستشفى ابن طفيل بمراكش، لإزالة الزائدة.

وبحسب ما نقلته "المساء" في عددها ليوم الأربعاء فاتح أكتوبر، على لسان عائلتها أن المستشفى طردها قبل أن يلتئم جرحها.

وذكرت "المساء" ان فاطمة أوماسو، ترقد الأن في مستشفى المنصور بسيدي البرنوصي بالدار البيضاء، الذي استقبلها بعدما جاءت بها عائلتها إليه من أجل علاجها.

وأكدت أوماسو، بحسب ذات الجريدة، أنها أجرت العملية في مستشفى ابن طفيل وأنها تعرضت للإهمال، وعدم مراعاة وضعها كحامل، حيث تركت بدون أدنى رعاية طبية، وأضافت أنها كانت مع ابنها البالغ من العمر خمس سنوات، والذي يعاني من مرض السرطان، حين فاجأها الألم، فتم نقلها الى المستشفى دون أن تعلم ماذا فعلوا بها.