بديل- الرباط

حالة من الخوف هي تلك التي خلّفها دخول شخص ينتمي إلى إحدى البلدان الإفريقية يوم الثلاثاء 7 أكتوبر، إلى قسم المستعجلات بأحد المستشفيات بمنطقة البرنوصي، أوساط بعض المرضى والعاملين بالمستشفى، تخوفا من احتمال إصابة هذا الشخص بوباء إيبولا، خصوصا أنه كان يعاني من درجة حرارة في جسمه.

وقالت يومية "الأخبار" في عددها ليوم الخميس 9 أكتوبر. أنه وقت انتشرت فيه إمكانية إصابة الشخص ذاته بالوباء المذكور، نفى مصطفى الردّادي المدير الجهوي للصحة على مستوى جهة البيضاء، إصابة الشخص المعني بمرض إيبولا، مؤكدا أنه الشخص دخل كأي شخص عادي يعاني من ارتفاع درجة الحرارة في جسمه ما جعله يتلقى العلاجات الضرورية في مثل هذه الحالات،

وقال الردادي، في اتصال مع اليومية ذاتها، إنه رغم ذلك أجريت لهذا الشخص تحليلات تخص مرض إيبولا لمزيد من الاحتراز، وهي التحليلات التي أكدت عدم إصابته بالمرض المشار إليه.