بديل ـ الرباط

يعيش سجن "ام البركي" بآسفي صباح يوم الجمعة 14 نونبر، على وقع ما وصفته مصادرنا ب"حالة الطوارئ"، كتداعيات للأحداث التي عرفها السجن ليلة أمس.

وحسب مصادر من دخل السجن المذكور، فقد دخل أحد المعتقلين السلفيين (من ضمن الثلاثة الذين تعرضوا للإعتداء من طرف الإدارة، حسب تصريحات "الخنفوري" تم نشرها في خبر سابق بالموقع) ، في إضراب مفتوح عن الطعام حتى تحقيق مطالبه.

وأضافت ذات المصادر أن موظفي السجن "يتأهبون" لأي حركية لمعتقلي السلفية الجهادية، الذين تعرضوا "لاعتداءات جسدية" البارحة مساءا، بعد اتهامهم بتسريب معطيات وأخبار للصحافة.

يذكر أن معتقلي السلفية الجهادية بسجن آسفي متشبتون بضرورة فتح تحقيق في ما وصفوه بـ"الإعتداءات التي طالتهم البارحة"، وكذا إيفاد لجنة طبية لمعاينة آثار الإعتداءات، التي لازالت بادية على أجسادهم، على حد تعبير أحد المعتقلين، الذي اتصل هاتفيا بالموقع.