بديل ـ فرانس24

قالت وزارة الصحة السعودية إن رجلا سعوديا يشتبه بإصابته بفيروس الإيبولا خلال رحلة عمل مؤخرا إلى سيراليون توفي في وقت مبكر اليوم الأربعاء في مدينة جدة.

وقالت الوزارة في بيان إن "نوع الفيروس وسبب العدوى ما زال محل استقصاء بعد أن أثبتت الفحوصات التي أجريت على عينات المريض في مختبر متخصص عدم إصابته بحمى الضنك (الدنج) ومجموعة أخرى من فصيلة فيروسات الحمي النزفية".

وأرسلت وزارة الصحة "بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية عينات المريض لعدد من المختبرات الدولية المعتمدة والمخولة لأداء مثل هذه الاختبارات في كل من الولايات المتحدة وألمانيا للكشف عن الإصابة بفيروس الإيبولا".

وبدأت الوزارة "من خلال فريق الصحة العامة، ومنذ الإبلاغ عن الحالة، بتتبع خط سير الحالة منذ سفره وقدومه إلى المملكة ليتم حصر كافة الأطراف الذين كانوا على اتصال مباشر بالحالة منذ ظهور أعراض العدوى عليه لوضعهم تحت الملاحظة الطبية".

ويعتبر إيبولا أحد أشد الأمراض فتكا بين البشر، إذ يصل معدل الوفيات الناتجة عن الإصابة به حتى 90 في المائة.

وعلقت المملكة منح تأشيرات لموسم الحج في بلدان غرب أفريقيا للحد من انتشار المرض بشكل أوسع.