تزامنا مع زيارة الملك محمد السادس لمدينة الدار البيضاء، كشفت مصادر مطلعة أن الحارس الشخصي للملك عزيز الجعايدي، كان وراء اتخاذ عقوبات تأديبية في حق رجال أمن بالدارالبيضاء، من بينهم ضابط أمن ممتاز.

وحسب مصادر يومية "المساء"، فإن الجعايدي كان وراء إصدار قرار بإحالة رجال أمن مكلفين بالسير والجولان وضابط أمن ممتاز على المعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة من أجل إعادة تكوينهم، بعد أن ثبت ارتكابهم لخطأ بروتوكولي أثناء مرور الملك بالقرب من الشريط الساحلي عين الذياب في إحدى خرجاته الخاصة بالدار البيضاء

وأضاف المصدر ذاته أن الضابط الممتاز، الذي كان بين الذين صدرت في حقهم العقوبة التأديبية، أغفل أداء التحية أثناء مرور الملك محمد السادس خلال جولته الخاصة، التي تكون عادة قبل موعد الإفطار بقليل، في حين تسبب رجال أمن مكلفين بالسير  والجولان في عرقلة حركة السير بأحد الملتقيات المعروفة بالدارالبيضاء، بحسب يومية المساء التي أوردت الخبر في عدد الثلاثاء 7 يوليوز.

يشار إلى أن رجال الأمن المكلفين بالسير والجولان تلقوا تعليمات أمنية خاصة، بترك حركة السير عادية وعدم خنق الشوارع بتوقيف السيارات أثناء الجولات الخاصة للملك، الأمر الذي يبين أن هناك تعليمات عليا لتغيير التعامل أثناء زيارات الملك للدار البيضاء.