بديل- الرباط

انقلبت سيارة مساء الخميس 08 يناير، بمنطقة "بير رامي" بالقنطيرة، قبل أن ينتشل المارة مواطن ووالده، دون معرفة مصيرهما الصحي لحد الساعة.

حقوقيون من "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان" عاينوا الحادثة زمن وقوعها، ذكروا للموقع أن السيارة فاجأتها كتلة كبيرة لأحجار صغيرة موجودة في قلب الطريق، دون أن تكون هناك علامات تشير لوجود أشغال، مضيفة نفس المصادر أن السلطات رفضت تسجيل أعضاء الجمعية كشهود عيان، قبل أن يتركوا هواتفهم لعائلة "الضحيتين".

وحمل الحقوقيون المسؤولية مباشرة لرئيس المجلس البلدي عزيز الرباح الذي تعذر الاستماع لإفادته.