طالب الحبيب حاجي، رئيس " جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان "، المسؤولين بـ"فتح تحقيق جدي ونزيه ضد خروقات الكولونيل المتقاعد وما تعرض له موظفي تعليم متقاعدين من ظلما على يد الكولونيل وابنه مدير الوكالة الحضرية".

وقال حاجي خلال مشاركته في وقفة تضامنية مع موظفي تعليم متقاعدين تعرضا لاعتداء إداري كبير بتحريض من كولونويل سابق وابنه يشغل منصب مدير الوكالة الحضرية، " إلى ماكنتوش كتحشموا منا احشموا غير من الملك".