كانت الساعة تشير إلى حوالي السادسة مساء من يوم الاربعاء 12 أكتوبر الجاري، قبل أن يخرج المحامي الحبيب حاجي رفقة القاضي الهيني من استئنافية تطوان في وقت كان فيه مجلس هيئة المحامين يعقد جلسة حاسمة في ملف الهيني داخل نفس المحكمة، سأل الموقع الحبيب حاجي خلال دردشة عن مصير الملف، أشاد حاجي بالنقيب الموساوي رفقة بعض أعضاء المجلس، وفجأة أجهش في البكاء، رافضا تصويره لكن الموقع أصر على توثيق اللحظة، خاصة وهو يسمع الهيني يقول " أنا ضحية جريمة عزل لم تحترم فيها مسطرة المحاكمة، واحترم جميع المحامين لماذا يعرقلون قبولي"، قبل أن يجهش حاجي بالبكاء في مشهد لم يسبق للموقع أن عاينه.

وقال حاجي: شطب علي من المحاماة ولم ابك..مررت بظروف  قاسية جدا في الحياة ولم أبك...لأول مرة أشعر بالحكرة".

وأوضح حاجي أن سبب بكائه بعض المحامين الذين عملوا المستحيل لعرقلة قبول الهبني.

 



%d8%a7%d9%84%d9%87%d9%8a%d9%86%d9%8a-%d8%ad%d8%a7%d8%ac%d9%8a

%d8%a7%d9%84%d9%87%d9%8a%d9%86%d9%8a-1