بديل ــ عمر بنعدي

أكد المحامي الحبيب حاجي، رئيس مؤسسة "أيت الجيد بنعيسى للحياة ومناهضة العنف"، أن عزيز العلوي القاسمي، الكاتب العام لنفس المؤسسة، تعرض لإعتداء عشية الخميس 16 أبريل، من طرف عنصرين من الشرطة بحي الرياض بالرباط.

وأضاف حاجي، رئيس لجمعية الدفاع عن حقوق الإنسان، في تصريح لموقع "بديل.أنفو"، أنه وفي حوالي الساعة الثالثة زوالا من يومه الخميس 16 أبريل، تفاجأ الكاتب العام للمؤسسة و عضو الهيئة التنفيدية لجمعية الدفاع عن حقوق الإنسان، عزيز العلوي القاسمي، بشرطيين على دراجتيهما يستوقفانه أمام مقر عمله بحي الرياض بالرباط، دون سبب وجيه، قبل أن يُخبراه بأنهما طلبا منه التوقف ولم يمتثل للأوامر، مع العلم ان الطريق التي كان يسير عبرها لا تضمن إي إشارة للتوقف ولم يرتكب أية مخالفة."

وأكد حاجي، '' أن الشرطيين طالباه بتزويدهما بأوراق السيارة، وبعد أن استفسرهما عن السبب، اعتديا عليه وقاما بتعنيفه وتكسير نظارتيه، قبل أن ينتزعا مفاتيح السيارة بالقوة منه".

وأضاف حاجي، أن عُنْصرَيْ الشرطة، "اقتادا سيارة القاسمي وحجزا عليها في إحدى الدوائر الأمنية"، مضيفا ذات المتحدث أن الكاتب العام انتقل هو الآخر إلى مركز الشرطة للإستفسار عن أسباب هذا الحجز واسترجاع سيارته.

وأشار حاجي، الذي ندد بهذا "الاعتداء"، إلى أن هناك تنسيق في هذه الأثناء بين أعضاء مؤسسة أيت الجيد بنعيسى، و هيئة الدفاع عن حقوق الإنسان من أجل "رفع دعوى قضائية ضد الشرطيين".