أشار رئيس "جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان"، الحبيب حاجي، إلى "أن حزب "الأصالة والمعاصرة"، استدعى لمؤتمره جمعية تدعي أنها حقوقية ويترأسها شخص متورط في جريمة قتل".

وقال حاجي في حديث له مع موقع "بديل"، " أآخذ على حزب البام الذي يعتبر نفسه حداثيا استدعاءه لـ"منتدى الكرامة" الذي يترأسه متهم بقتل الشهيد آيت الجيد بنعيسى الذي كان رفيقا لمجموعة من القياديين بذات الحزب حاليا".

وأوضح حاجي، "أنه يؤاخذ حزب البام الذي استدعى منتدى الكرامة لمؤتمره، لكونه –المنتدى-جمعية سياسية دينية، وليست جمعية حقوقية، و لا تؤمن بحقوق الإنسان في كليتها وشموليتها وعالميتها وترابطها، بل إنه –المنتدى- يؤمن بالخصوصية وبالتالي لا معنى أن يقبلها الجسم الحقوقي في الائتلاف أو أن يدرج في خانة الجمعيات الحقوقية".