بديل ـ وكالات

وصل وزير الخارجية الامريكي جون كيري الى العاصمة العراقية بغداد يوم الاربعاء في بداية جولة في الشرق الاوسط لحشد التأييد العسكري والسياسي والمالي ضد الدولة الاسلامية التي تسيطر على أجزاء من العراق وسوريا.

 ورحب كيري يوم الاثنين بتشكيل حكومة عراقية جديدة موسعة برئاسة حيدر العبادي وقالت واشنطن ان تشكيل الحكومة ضروري قبل قيام الولايات المتحدة بمزيد من التحرك للتصدي للمتشددين الذين سيطروا هذا العام على مناطق كبيرة من شمال العراق.

ووصل وزير الخارجية الامريكية الى العاصمة العراقية بغداد قادما من الاردن الذي كان المحطة الاولى في جولته التي ستشمل السعودية وربما عواصم عربية أخرى.

وفي الأسبوع الماضي أعلن عن اشتراك تسع دول معظمها أوروبية في التحالف الذي يقول الرئيس الامريكي باراك أوباما انه سيضعف ويدمر في النهاية الدولة الاسلامية التي اعلنت قيام الخلافة في المناطق التي سيطرت عليها وأعدمت سجناء كثيرين من بينهم صحفيان امريكيان ذبحا.

ويلقي اوباما يوم الاربعاء في واشنطن خطابا يشرح فيه خططه للتصدي للراديكاليين والتي قد تستغرق سنوات.