بديل ـ الرباط

وصفت أسبوعية "جون أفريك" إغلاق الحدود المغربية الجزائرية لما يزيد عن 20 عاما بـ"التمزق والشذوذ الجغرافي و الإقتصادي و الإنساني"، لأنه جعل من المنطقة المغاربية البؤرة الأقل اندماجا في العالم.

و قالت الأسبوعية في عددها ليوم الأحد 31 غشت، إن إغلاق الحدود المغربية الجزائرية له انعكاسات سلبية اقتصاديا و انسانيا و سياسيا، خصوصا لدى فئة مهمة من الشباب الذين يعيشون على التهريب مما يُكبد البلدين خسارات مادية جسيمة.

و انتقدت "جون أفريك" القرار "الأحادي" الذي اتخذته الجزائر سنة 1994 القاضي بقطع العلاقات مع المغرب و إغلاق الحدود الأطول في العالم و الممتدة على طول 1601 كيلومترا و 500 متر عرضا.

و كشفت ايضا عن الشروط "غير المقبولة" التي تضعها الجزائر في وجه محاولات المغرب لكسر الجمود السياسي بينهما و إخراج مشروع "المغرب العربي" للوجود.