وصلت تصريحات الوزيرة شرفات أفيلال، التي وصفت فيها النقاش حول معاشات البرلمانيين والوزراء بالشعبوي والهامشي وأن ما يتقاضونه هو فقط "جوج فرنك"، (وصلت) إلى القنوات العالمية، وفجرت نقاشا حول الموضوع بدول عربية أخرى.

وحول نفس الموضوع خصصت قناة "بي بي سي عربية"، حلقة خاصة من برنامج "نقطة حوار"، لمناقشة الجدل الذي أثارته تصريحات وزيرة "جوج فرنك أو القرشين"، حسب وصف منشط البرنامج.

وقال منشط نفس البرنامج، "إن هذا اللقب الغاضب أطلقه النشطاء على الوزيرة شرفات أفيلال، التي قالت إن معاشات النواب البرلمانيين والتي تتجاوز 800 دولار شهريا هي مجرد قرشين، ووصفت السجال حول معاشات البرلمانيين والوزراء بالشعبوية والخزعبلات"، مضيفا، أن عريضة وقع عليها أكثر من 20 ألف شخص في أقل من 48 ساعة، تطالب بإلغاء التقاعد أو مقاطعة الانتخابات التشريعية القادمة".

وتناول البرنامج نقاش موضوع معاشات الوزراء والبرلمانيين العرب، بعد أن تفجر مع تصريحات أفيلال، بالمغرب، حيث تساءل عن جدوى صرف معاشات مريحة للبرلمانيين العرب في وقت تعيش شعوب هذه الدول تحت عتبة الفقر".

وشهد البرنامج، مداخلات لعدد من المشاركين من دول عربية مختلفة، عبروا خلالها عن استنكارهم، لما يتقاضاه البرلمانيون والوزراء العرب، من معاشات وأجور عالية، مقارنة مع نظرائهم في دول غربية عديدة".